طقس
مسلسلات
اغاني
محلي

شاهد| إبراهيم عبد الهادي بجانب سرير طفله المصاب بالرصاص: لا أريد تدخل الشرطة فلن تفيدنا بشيء!

ما زال الطفل الفحماوي أيهم ابراهيم عبد الهادي يرقد في قسم العناية المكثقة للأطفال في مستشفى هعيمك بالعفولة، وحالته لا تزال خطيرة لكنها مستقرة بسبب إصابته بالرصاص بعد مغادرته حفل زفاف حيث كان برفقة خاله.

 والد الطفل أيهم:لا أريد

ابراهيم عبد الهادي بجانب طفله أيهم

إبراهيم عبد الهادي والد الطفل وقف بجانب سرير طفله وقال:" أنا بجانبك والجميع يحبونك. لا تقلق وستبقى قويا".

وأضاف الوالد: "كان ابني برفقة قريب للعائلة في العرس. بعد أن خرجوا أصيب بعيار ناري، حيث ان رصاصة طائشة اصابت جسمه، ولم يستيقظ حتى الأن، ونتوجه بالدعاء الى الله بان يشفيه ليعود إلى أحضان العائلة". وقال:"لم أتوقع بان يصاب ابني بالرصاص. للأسف العنف يستمر بلا توقف واصبح يطال الأبرياء تماما مثل طفلي الذي اقف الى جانبه وأنتظر بان يفتح عينيه وينطق باسمي كلمة بابا".

 والد الطفل أيهم:لا أريد

الطفل أيهم عبد الهادي

وتابع: "للأسف لا يوجد حل للعنف لأن الشرطة لا تفعل شيئًا. الشرطة فقط لتحرير المخالفات، ولا يصلون إلى المجرمين الذين يشكلون خطرًا على الجمهور العربي بشكل خاص. كل يومين يقتل شخص، ولا أعرف من سيأتي في الدور. انظروا إلى ما نمر به الآن ".

وأضاف الأب: "أود أن أشكر العاملين بالمستشفى الذين عملوا بجد من أجل ابني. لقد فعلوا كل شيء لإبقائه على قيد الحياة. شكرًا أيضًا لجميع المتصلين الذين تواصلوا معنا. واصلوا دعائكم الى الله لشفاء ابني . نحن لن نهدأ حتى يستيقظ ويعود الى احضاننا ".

 والد الطفل أيهم:لا أريد

 والد الطفل أيهم:لا أريد

 والد الطفل أيهم:لا أريد

 والد الطفل أيهم:لا أريد

 والد الطفل أيهم:لا أريد

 والد الطفل أيهم:لا أريد

 والد الطفل أيهم:لا أريد

إقرا ايضا في هذا السياق:

رمضان 2021

عنوان: الناصرة
ص.ب 430 / 16000

هاتف: 046558000

فاكس: 046569887 / 046461812

البريد الإلكتروني: alarab@alarab.com