تحليلات

طقس 20
محلي
x
كل العرب اسواق العرب تحليلات

الإفلاس يهدد جنرال موتورز وكرايسلر

* توقعات مفادها ان الحكومة ستستجيب لطلب جنرال موتورز للحصول على قروض إضافية

* اضطرت إدارتا جنرال موتورز وكرايسلر إلى الاستغناء عن آلاف العمال والموظفين وتقليص الإنتاج


حذر محللون من أن مخاطر إفلاس شركتي جنرال موتورز وكرايسلر الأميركيتين لصناعة ال سيارات لا تزال عالية حتى في حال حصولهما على قروض حكومية بأكثر من عشرين مليار دولار. 
وكانت وزارة الخزانة وافقت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي على منح الشركتين 17.4 مليار دولار، في خطوة تهدف لتفادي إنهيارهما. وبسبب وضعهما المالي الذي ضاعف من حدته ركود الاقتصاد الأميركي, اضطرت إدارتا جنرال موتورز وكرايسلر إلى الاستغناء عن آلاف العمال والموظفين وتقليص الإنتاج.


وباتت الشركتان منذ أشهر على شفا الإفلاس بينما يغرق الاقتصاد الأميركي أكثر فأكثر في الركود جراء الأزمة المالية والاقتصادية المتفاقمة على مستوى العالم كله. وتقول جنرال موتورز وكرايسلر إنهما ستتمكنان من العودة إلى جني الأرباح لو رفعت الحكومة مبالغ القروض المخصصة لهما في إطار خطة التحفيز الاقتصادي إلى 21.6 مليار دولار.
 
مخاطر عالية
وقال بروس كلارك العضو بمجموعة مودي لخدمات الإستثمار إنه "رغم منح جنرال موتورز وكرايسلر مبالغ طارئة معتبرة, فإن الاحتمال ما يزال كبيرا للجوء إلى الفصل الحادي عشر (المتعلق بإشهار إفلاس الشركات) وتطبيقة على شركة (أميركية) أو أكثر لصناعة السيارات".
وتقدر مودي (وهي وكالة متخصصة في الإقراض) احتمال لجوء الحكومة إلى إشهار إفلاس الشركتين بهدف حمايتهما من الدائنين بنسبة 70%. من جهته توقع أفراييم ليفي المحلل بمعهد ستاندارد آند بور إكوتي للأبحاث أن تستجيب الحكومة لطلب جنرال موتورز للحصول على قروض إضافية.
وقال ليفي "هناك احتمال كبير للإفلاس خاصة في ظل اقتصاد هش" محذرا من أنه لا توجد ضمانة لكي تسير خطط إعادة الهيكلة الشاملة لقطاع السيارات بالولايات المتحدة  في الوقت الراهن.

كلمات دلالية

عنوان: الناصرة
ص.ب 430 / 16000

هاتف: 046558000

فاكس: 046569887 / 046461812

البريد الإلكتروني: alarab@alarab.com