الام والطفل

طقس 20
محلي
x
كل العرب اولاد الام والطفل

عزيزتي الأم:نمي حب القراءة في نفس طفلك

عزيزتي الأم لتشجيع طفلك على القراءة:

إختاري ركناً مناسباً في بيتك وثبتي فيه مكتبة أو بعض الأرفف واهتمي أنت وأطفالك بتزيينها وملئها بالكتب المناسبة

أعطي لأطفالك فرصة التواجد في أماكن بها العديد من الكتب وإذا كنت تتسمين بحب المغامرة خذيهم في رحلة إلى الإسكندرية لزيارة مكتبة الإسكندرية

عندما تقرئين كتاباً مع طفلك أو عندما يكون في مرحلة التعود على القراءة عادةً ما بين 4 إلى 7 سنوات من المهم أن تظهري له الحكمة أو الموعظة التي تكمن وراء القصة

هناك العديد من الطرق التي يمكن أن يتبعها الوالدان لتشجيع طفلهما على القراءة. فنحن نقوم بتعليم أطفالنا القراءة جيداً في المدارس، ولكننا ننسى تعليمهم حب القراءة، ومنأهم الجوانب التي يجب أن توضع في الإعتبار عند تربية طفل قارئ هي زرع حب القراءة في نفسه.


صورة توضيحية

كثير من الأمهات والآباء يشجعون أطفالهم على القراءة من خلال الأسلوب التقليدي وهو تحفيزهم بالجوائز. لكن من المهم عدم المبالغة في هذا الأسلوب لأن الجائزة ستصبح هي هدف الطفل وليست القراءة نفسه، بل يجب أن يتفهما أيضاً أن لكل طفل معدله الذي يسير به حتى يتمكن من القراءة، فلابد من التحليي بالصبر.
فيما يلي بعض الإرشادات التي يمكن إتباعها لتشجيع الطفل على الإستمتاع بالقراءة.
أولاً: الوقت ليس مبكراً
تظهر الأبحاث أنه يمكنك القراءة لطفلك في أي سن، فالقراءة تساعد على تنمية المهارات الإدراكية عند الطفل بشكل كبير. هناك العديد من الكتب المصنوعة من القماش والخامات المقاومة للماء والتي تناسب الأطفال الصغار إلى جانب الكتب التي تصدر أصواتاً.
ثانيًا: إحرصي على وجود مكتبة في في بيتك
اختاري ركناً مناسباً في بيتك وثبتي فيه مكتبة أو بعض الأرفف واهتمي أنت وأطفالك بتزيينها وملئها بالكتب المناسبة. تأكدي من اختيار مكان مريح وبه إضاءة جيدة ويسمح بإستيعاب كنبة أو مقعدين. إن وجود مكان خاص بالقراءة في البيت يظهر للطفل أن الكتب لا تخص المدرسة أو المذاكرة فقط بل يبرز ذلك الجانب الممتع للقراءة وأهمية السعي للحصول على معلومات عن الموضوعات المختلفة.
ثالثًا: خصصي أحد هذه الأرفف لطفلك
وتأكدي من أن يكون الرف الخاص به في متناول يديه لكي يشعر بأنه مميز. إن سهولة الوصول للكتاب من أهم الطرق لتشجيع الصغار على القراءة. اسمحي أيضاً لطفلك بأن يكون له رف خاص في غرفته يضع عليه الكتب التي يحب قراءتها دائماً. هذه طريقة للتعبير عن احترامك لخصوصياته واختياراته.
لا تنسي اختيار كتب المدرسة التي يمكنك إضافتها إلى المكتبة لأنك بهذه الطريقة تظهرين لطفلك فكرة أن التعلم متعة.
رابعًا: لا تقارني أبداً قدرة طفلك على القراءة بقدرات الأطفال الآخرين.
هذا خطأ فادح قد يؤثر سلبياً على تقدير طفلك لذاته كما قد يجعله عنيداً.
خامسًا: قومي بزيارات مستمرة إلى المكتبات العامة ومحلات بيع الكتب
أعطي لأطفالك فرصة التواجد في أماكن بها العديد من الكتب. إذا كنت تتسمين بحب المغامرة، خذيهم في رحلة إلى الإسكندرية لزيارة مكتبة الإسكندرية.
أيضاً اغرسي في أطفالك حب شراء الكتب وإجعلي زيارة محلات بيع الكتب من الأنشطة التي تحرصون عليها. إسمحى لأطفالك باختيار بعض الكتب بأنفسهم لأن هذا يضفي على التجربة خصوصية كما يعطيهم إحساساً بالملكية والمسؤولية تجاه هذه الكتب.
إن تَعود الطفل على جو محلات بيع الكتب يعطيه الإحساس بالمسؤولية والرغبة في الاختيار، وإختاري موضوعات لها علاقة بظروفكم مثل تعويد الطفل على استخدام القصرية – إذا كان لديك طفل في هذه السن - أو استقبال طفل جديد في الأسرة، ..الخ. إن وجود صلة بين القارئ وموضوع الكتاب الذي يقرأه يبرز أهمية الكتب في حياتنا.
سادسًا: ضعي في اعتبارك اهتمامات طفلك
لا يجب أن يتحكم الوالدان بشكل كبير فيما يقرأه طفلهما لأن ذلك سيعطيه شعوراً بأن القراءة واجب، لذلك يجب أن يضع الوالدان في اعتبارهما اهتمامات طفلهما. على سبيل المثال، اشتريا مجلات رياضية أكثر إذا كان طفلكما مهتماً بالرياضة، ويمكنكما أيضاً تشجيعه على قراءة كتب تاريخية عن الدورات الأوليمبية وكيف بدأت.
سابعًا: أظهري لطفلك فائدة الكتب
عندما تقرئين كتاباً مع طفلك أو عندما يكون في مرحلة التعود على القراءة، عادةً ما بين 4 إلى 7 سنوات، من المهم أن تظهري له الحكمة أو الموعظة التي تكمن وراء القصة. هذا سيوضح للطفل أنه يمكن أن يتعلم من القصص أو الكتب التي يقرأها.

موقع العرب يتيح لكم الفرصة بنشر صور أولادكم.. ما عليكم سوى ارسال صور بجودة عالية وحجم كبير مع تفاصيل الطفل ورقم هاتف الأهل للتأكد من صحة الأمور وارسال المواد على الميل التالي: alarab@alarab.com

كلمات دلالية

عنوان: الناصرة
ص.ب 430 / 16000

هاتف: 046558000

فاكس: 046569887 / 046461812

البريد الإلكتروني: alarab@alarab.com