طقس 20
مسلسلات
اغاني
محلي

ضابط إسرائيلي كبير: لا أنفاق تتجه من غزة نحو أراضي إسرائيل ولا نعرف مصير الضيف

ضابط اسرائيلي كبير:

بصورة قاطعة ومؤكدة أقول لكم لا يوجد أنفاق تتجه نحو إسرائيل من غزة

لم يفاجئني انتشار الأنفاق في غزة وحجم هذا الانتشار لقد حققنا ودرسنا هذه القضية طيلة الوقت وتابعنا تفاصيلها وكنا منشغلين بتعلم كيفية التعامل معها ولم نكن جالسين دون ان نفعل شيء

"لم تفاجئني كمية الأنفاق الموجودة في غزة" هذا ما أكده ضابط العمليات في القيادة العسكرية الإسرائيلية الجنوبية الذي وقف إلى جانب قائد المنطقة وراء عملية "الجرف الصامد" وواصل عمله لمدة أسابيع دون نوم ووضع الخطط وراقب تنفيذها لمدة شهرين انتهت بوقف إطلاق النار لازال صامدا حتى اللحظة في مقابلة منحها الخميس للموقع الإخباري الإسرائيلي "2 Online".

 
 تصوير: جيش الدفاع الإسرائيلي 

وقطع هذا الضابط الرفيع وعلى خلاف، وعادة الضباط العسكريين في مثل هذه الحالات بعدم وجود أنفاق تتجه من غزة إلى داخل الأراضي الإسرائيلية قائلا "بصورة قاطعة ومؤكدة أقول لكم لا يوجد أنفاق تتجه نحو إسرائيل من غزة". وتولى ضابط العلميات المدعو "رونين مرلي" وهو من سكان نهاريا في الشمال مهام منصبه في المنطقة الجنوبية منذ سنة وثلاثة أشهر وامتنع خلال فترة الحرب عن الحديث مع أطفاله أو الذهاب إلى منزله حيث بقي داخل مقر القيادة لدرجة انه نسي الرقم السري لباب منزله حين عاد اليه بعد توقف الحرب في إشارة إلى مدى انقطاعه عن المنزل والعائلة وانشغاله بالحرب حسب تعبير الموقع الإخباري. وقال: "لم يفاجئني انتشار الأنفاق في غزة وحجم هذا الانتشار لقد حققنا ودرسنا هذه القضية طيلة الوقت وتابعنا تفاصيلها وكنا منشغلين بتعلم كيفية التعامل معها ولم نكن جالسين دون ان نفعل شيء لقد تابعنا وفكرنا وطورنا أساليبنا وطرقنا لحل هذه المشكلة لم يفاجئنا أي نفق لقد عرفنا حجمها وعثرنا خلال عملياتنا على مداخلها لذلك أقول اليوم وبشكل قاطع وواضح لا يحتمل التأويل بأنه لا يوجد أي نفق يتجه من غزة إلى إسرائيل".

لكن هذا الضابط الواثق من معلوماته لم يستطع حل لغز محمد ضيف وقال "لا اعرف فيما إذا كان حيا أو ميتا". ويعتقد هذا الضابط وكذلك الجيش بكامل قياداته رغم شعور النصر الذي ينتابهم ان الحل الوحيد لقضية غزة والوضع السائد فيها هو سياسي "طالما لم نتوصل إلى اتفاق يبعدهم عن الرغبة في العمل ضدنا فأنهم سيواصلون القيام كل ما يستطيعونه لكني اعتقد بان رغبة ودافعية حماس لبناء أنفاق جديدة تقارب حليا الصفر وسيكون من الصعب بالنسبة لحماس بناء أنفاق جديدة تتجه نحو الأراضي الإسرائيلية، وحسب علمي فان رغبة حماس للقيام بهذا العمل تقريبا غير قائمة لقد وجهنا ضربة قوية لحماس ودمرنا الأنفاق التي استمرت في حفرها وتجهيزها سنوات واستثمر فيها موارد جبارة ورجال حماس منشغلون حاليا بأعمال حفر تهدف إلى استخراج جثث زملائهم الذين قتلوا خلال العملية".

كلمات دلالية
رمضان 2021

عنوان: الناصرة
ص.ب 430 / 16000

هاتف: 046558000

فاكس: 046569887 / 046461812

البريد الإلكتروني: alarab@alarab.com