تخرج 2016

طقس 20
محلي
x
كل العرب جامعات / مدارس تخرج 2016

جامعة القدس تحتفل بخريجي الفوج الـ35

القدس والقضاء

رئيس مجلس الأمناء:

باتت الجامعة معلمًا حضاريًا من معالم مدينتنا المقدسة وركنًا من أركان هويتها العربية والإسلامية

رئيس الجامعة:

رغم كل التحديات فإن جامعة القدس تقوم بكل ما هومطلوب وفق أرقى المعايير الأكاديمية المعتمدة دوليًا للنهوض بالجامعة وتطوير الأداء فيها

عممت جامعة القدس بيانا ورد فيه: "احتفلت جامعة القدس، الجمعة، بتخريج الدفعة الأولى من الفوج الخامس والثلاثين بحضور رئيس وأعضاء مجلس الأمناء لجامعة القدس ورئيس الجامعة أ.د. عماد أبوكشك، وعمداء الكليات، ورؤساء الأقسام في الجامعة وعدد من أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية، والطلبة الخريجين، وأهالي الطلبة، ومجموعة من ممثلي المؤسسات الرسمية والمجتمعية والإعلامية المختلفة وعدد من المدعوين الضيوف. وبدأ الحفل في حرم الجامعة الرئيس على أنغام نشيد الجامعة، وبعد ذلك عزف السلام الوطني الفلسطيني ثم آيات عطرة من القرآن الكريم تلاها الشيخ عطا لله ناصر مقرئ المسجد الأقصى المبارك".


خلال التخرج

وتابع البيان: "وقال رئيس مجلس الأمناء معالي الأخ أحمد قريع أبوالعلاء "هذا يوم مبارك للطلبة وجامعة القدس، ولفوجها الخامس والثلاثين، حيث باتت الجامعة معلمًا حضاريًا من معالم مدينتنا المقدسة، وركنًا من أركان هويتها العربية والإسلامية"، مباركًا للطلبة وذويهم وداعيًا لهم بمزيد من التقدم والنجاح في سبيل خدمة القدس والمجتمع الفلسطيني .وعبر قريع عن اعتزازه بجامعة القدس والعاملين فيها من الهيئتين الإدارية والتدريسية أصحاب الفضل الكبير في وصول طلبة الجامعة للمراحل العلمية المتقدمة، والذين يحملون اليوم اسم جامعة القدس العاصمة، داعيًا الجميع الى الوقوف للدفاع عن عروبة القدس لحمايتها من مخططات التهويد، من أجل اعادة بناء الوطن واستكمال مقومات الاستقلال، مؤكدًا أن ذلك لا يتحقق إلا بالعلم والمعرفة من خلال طلبة الجامعة الذين يعقد عليهم الشعب الفلسطيني كافة الآمال" .
ولفت البيان: " وهنأ رئيس الجامعة أ.د. عماد أبوكشك الخريجين وذويهم وقال "نلتقي اليوم في جامعة الكل الفلسطيني، لنخرج كوكبة متميزة من بناتنا وابنائنا من طلبة جامعة القدس في كافة العلوم والتخصصات، في هذه الجامعة العريقة والمؤسسة الأكاديمية المتميزة بكل المقاييس. وأكد أبوكشك أنه ورغم كل التحديات فإن جامعة القدس تقوم بكل ما هومطلوب وفق أرقى المعايير الأكاديمية المعتمدة دوليًا للنهوض بالجامعة وتطوير الأداء فيها، وتعزيز قدراتها في المجالات كافة ورفع شأنها أكاديميًا وبحثيًا وإنتاجًا علميًا".
وأشار أبوكشك إلى أن الجامعة تعمل على خطة لإعادة هيكلة البرامج الأكاديمية فيها، وإعادة صياغة أهداف مخرجات التعليم والتعلم، بهدف تحقيق التميز التربوي الذي يضمن تزويد خريجينا بمهارات العصر والقدرات والتأهيل إستجابة لمتطلبات التنمية المستدامة، وكذلك العمل على توفير البيئة الملائمة للبحث العلمي والابداع والابتكار لباحثينا والاكاديميين في جامعة القدس لتمكين الجامعة من المضي قدمًا في تحقيق رسالتها الاكاديمية والبحثية والمجتمعية بشكل مميز.
وحول الانجازات المتقدمة لجامعة القدس قال أبوكشك إن الجامعة وضعت حجر الأساس لمركز منيب المصري للبحث العلمي وجودة التعليم، كما تم وضع حجر الاساس لكلية الفنون والجماليات في جامعة القدس، وهي الأولى من نوعها في فلسطين والمنطقة العربية، بتبرع سخي من رجل الاعمال الفلسطيني الاستاذ فاروق الشامي، وكذلك نجحت جامعة القدس في تبني برنامج الدراسات الثنائية بالتعاون والشراكة مع الجامعات الالمانية الصديقة والشريكة ومؤسسات القطاع الخاص الفلسطيني، والذي يهدف الى ربط مخرجات التعليم مع متطلبات واحتياجات القطاع الخاص، وكذلك التميز الذي تتمتع به الجامعة دونًا عن بقية الجامعات الفلسطينية في كليات المجمع الطبي (الطب البشري، والصيدلة، وطب الأسنان، والصحة العامة والمهن الصحية).
وعبر أ.د. أبوكشك عن فخره بجامعة القدس المؤسسة الأكاديمية الرائدة علميًا وأكاديميًا ووطنيًا ونضاليًا، والراسخة جذورها في قلب القدس حارسة للمسجد الأقصى المبارك وقبة الصخرة المشرفة، وتحافظ على القدس وتعزز صمود أهلها في وجه كل محاولات الطمس والتهويد.
واضاف أ.د. أبوكشك ، "الجامعة تسير حرية الفكر جنبًا إلى جنب مع حرية التعبير، فنحن نشجع طلابنا على التعبير عن آرائهم، وخوض نقاشات حول القضايا التي تهمهم، وندرك دائما بأنّه علينا تسليحهم بأساس راسخ يتعلق بحقوق المواطنين وواجباتهم، واحترام القوانين والأنظمة، والأهم من ذلك أيضا حدود الحرية"، مؤكدًا العمل الدؤوب في الجامعة للوصول إلى التميُّز في التعليم، والإنجاز الحقيقيّ للحرية.
وجاء في البيان: "وألقت الطالبة ديانا صلاح من كلية الهندسة كلمة الطلبة الخريجين والتي استهلتها بكلمات تقديرية للطلبة الشهداء من جامعة القدس، وقالت " اليوم نطبع قبلة على جبين كل أم شهيد ووالد شهيد". وأكدت على دور الجامعة الكبير في وصول الطلبة إلى هذا اليوم المتميز الذي هوبداية لمشوار البناء والعطاء في المجتمع الفلسطيني،"نتباهى ونفاخر بانتمائنا لجامعة القدس العتيدة، ففي هذا الصرح العلمي الشامخ نسجنا خيوط أحلامنا المستقبلية، ونبني معًا الوطن والعاصمة الأبدية، فوقوفي اليوم أمامكم شرف لي يتوق له كل طالب".
ووجهت صلاح شكرها وتقديرها لجامعة القدس وإدارتها والعاملين فيها وعلى رأسهم أ.د. عماد أبوكشك رئيس الجامعة، على دعمهم المتواصل لجميع الطلبة وبكل الميادين، وكذلك الأهل والأحباب وخاصة الآباء والأمهات الذين يحق لهم اليوم أن يرفعوا رؤوسهم عاليًا بهذه المناسبة السعيدة. ودعت صلاح الطلبة الخريجين جميعًا للثقة بما يحملونه من علم وشهادات جامعية كبيرة، وأن يكونوا على ثقة تامة بأن العلم ليس أمامه مستحيل في تحقيق الأمنيات والأحلام والمستقبل الواعد. وسلمت الجامعة طلبتها الخريجين الشهادات، وكذلك شهادات لطلبتها المعتقلين تسلمها ذويهم، وتخلل الحفل عروضًا فنية متنوعة، وبذلك أطلقت جامعة القدس كوكبة جديدة للعالم من الطلبة الخريجين في عرس وطني فلسطيني" إلى هنا نص البيان.

كلمات دلالية

عنوان: الناصرة
ص.ب 430 / 16000

هاتف: 046558000

فاكس: 046569887 / 046461812

البريد الإلكتروني: alarab@alarab.com