طقس 20
مسلسلات
اغاني
محلي

كورونا- بريطانيا تبدأ استخدام لقاح أسترازينيكا وترامب يشكك في حصيلة الوباء بأميركا

بدأت بريطانيا اليوم الاثنين استخدام اللقاح "أسترازينيكا-أكسفورد" لتكون بذلك أول دولة تستخدم هذا اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وفي حين تتسابق الدول لتطعيم مواطنيها، يشكك الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الحصيلة الرسمية للوباء ببلاده.

ففي مستشفى تشرشل بمدينة أكسفورد (شمال غرب لندن) أعطت صباح اليوم أول جرعة من اللقاح الذي طورته مجموعة أسترازينيكا (AstraZeneca) البريطانية بالتعاون مع جامعة أكسفورد (Oxford) لمتقاعد يدعى براين بنكر (82 عاما) يعاني من مشاكل في الكلى.

وقد تمّ توزيع دفعة أولى من هذا اللقاح مكونة من 530 ألف جرعة على المستشفيات والمراكز الطبية العمومية من أصل طلبية بـ 100 مليون جرعة.

ومنذ مطلع الشهر الماضي، تلقى أكثر من مليون شخص في بريطانيا جرعات من لقاح فايزر-بيونتك (Pfizer-BioNTech) الأميركي الألماني، ويرجح مسؤولون أن يتم قريبا تطعيم مليوني شخص أسبوعيا.

ووصف وزير الصحة البريطاني مات هانكوك لقاح أسترازينيكا-أكسفورد بأنّه آمن وفعال، كما وصف الوضع الوبائي في بلاده بالصعب، مشيرا إلى أن الحكومة تدرس فرض إقفال جديد على مستوى البلاد.

وكان رئيس الوزراء بوريس جونسون قال أمس إنه يتوقع إجراء ملايين من عمليات التطعيم ضد الفيروس خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، مرجحا فرض قيود أشد تشمل غلق المدارس بعد تسجيل أكثر من 50 ألف إصابة لعدة أيام متتالية.

ويوصف لقاح أسترازينيكا-أكسفورد بأنه أقل كلفة وأسهل من حيث التخزين، ليكون بذلك أكثر تكيفا مع حملات التطعيم على نطاق واسع مقارنة بلقاحي مودرنا (Moderna) وفايزر-بيونتك اللذين رُخص لهما ووزعا في دول عدة، لا سيما الولايات المتحدة.

وتفيد الأرقام التي نشرتها المختبرات المنتجة للقاحات أن لقاح أسترازينيكا-أكسفورد فعال بنسبة 70%، وقد ترتفع النسبة إلى 100%، بعد تلقي جرعتين منه، في حين تبلغ فعالية فايزر-بيونتك 95%، ومودرنا 94.1%، وسينوفارم (Sinopharm) الصيني 79%.

وفي الولايات المتحدة، التي تشهد حملة تطعيم تعرضت لانتقادات بسبب بطئها، شكك الرئيس المنصرف دونالد ترامب في الأرقام الرسمية بشأن أعداد الوفيات والإصابات بالفيروس في بلاده.

 

وقال -في تغريدة على تويتر- إن عدد الإصابات والوفيات بما وصفه بـ "الفيروس الصيني" مبالغ فيه إلى حد كبير في الولايات المتحدة، والتي تفيد الأرقام الرسمية بأن عدد الإصابات فيها تجاوز 21 مليونا بينها 360 ألف حالة وفاة ، وفق أحدث الإحصائيات التي ينشرها موقع "ورلد ميتر".

وأرجع ترامب ذلك إلى ما وصفها بالطريقة السخيفة التي تعتمدها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، مقارنة بالدول الأخرى في تحديد الوفيات والإصابات.

وذكر الرئيس في تغريدة أخرى أن الحكومة الفدرالية تسلم لقاحات للولايات بشكل أسرع يتجاوز ما يمكن تقديمه.

وقد رد مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فاوتشي على تشكيك الرئيس المنتهية ولايته، بالحصيلة الرسمية المعلنة، بالتأكيد على أن هذه الأرقام حقيقية.

وقال فاوتشي في مقابلة مع شبكة "أيه بي سي" (ABC) إن الطواقم الطبية أُرهقت بسبب استمرار جائحة كورونا، مشيرا إلى أن أسِرَة المستشفيات تشهد نقصا كبيرا في مختلف أرجاء البلاد.

وفي ما يتعلق بحملة التطعيم الجارية بالولايات المتحدة، أكد فاوتشي أن الحملة تتسارع، وتوقع بلوغ مليون مليون جرعة يوميا، معتبرا أن الهدف الذي وضعته إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن بتطعيم 100 مليون شخص في المئة يوم الأولى قابل للتحقق.

وعبر عن اعتقاده بأن المناعة الجماعية قد تتحقق بحلول نهاية الصيف المقبل في حال بلوغ معدل مليون جرعة على الأقل يوميا، والبدء بإعطاء اللقاح لسائر السكان نهاية مارس/آذار أو بداية أبريل/نيسان.

تطورات أخرى
في نفس الإطار وفي فرنسا، قالت رئيسة الهيئة العامة للصحة اليوم إنها تتوقع أن تتسلم بلادها الأسبوع الجاري أولى الدفعات من لقاح شركة مودرنا.

من جهته، قال مستشار للحكومة اليوم إن الاختبار الحقيقي أن يتم تلقيح ما بين 5 و100 مليون شخص بحلول مارس/آذار المقبل.

وفي ألمانيا، تلقى أكثر من 238 ألف شخص منذ الأحد الماضي اللقاح المضاد لكورونا.

وكانت حملات تطعيم متزامنة بدأت أواخر الشهر الماضي في بلدان الاتحاد الأوروبي، وقد سبقتها إلى ذلك دول مثل الصين و روسيا .

من جهة أخرى، منحت الهند أمس الضوء الأخضر للقاح أسترازينيكا-أكسفورد ولقاح محلي.

وفي اليابان -التي قدمت موعد التطعيمات إلى فبراير/شباط بدلا من مارس/آذار- قال رئيس الوزراء يوشيهيدي سوغا اليوم إنه سيعلن خلال هذا الأسبوع حالة الطوارئ بطوكيو و3 محافظات مجاورة، في ضوء تسارع تفشي فيروس كورونا، حيث سجلت البلاد قبل أيام حصيلة قياسية تجاوزت 4 آلاف إصابة.

وأعلن سوغا تصميمه على تنظيم الألعاب الأولمبية في موعدها المحدد في يوليو/تموز، مؤكدا أن التحضيرات مستمرة.

وفي تايلند، التي فرضت قيودا أكثر تشددا لاحتواء تفشي الوباء، قال مسؤولون حكوميون إن بلادهم ستتلقى أول دفعة من اللقاحات في فبراير/شباط المقبل.

أما جنوب أفريقيا، التي تضررت كثيرا جراء الموجة الثانية من الوباء، فتأمل بالحصول على أولى اللقاحات الشهر المقبل.

كلمات دلالية
رمضان 2021

عنوان: الناصرة
ص.ب 430 / 16000

هاتف: 046558000

فاكس: 046569887 / 046461812

البريد الإلكتروني: alarab@alarab.com