اخبار محلية

طقس 20
محلي
x
كل العرب أخبار اخبار محلية

شابة طموحة تتحدى قصر قامتها وتتميّز في مجتمعها: فاطمة أبو عجمي من رهط.. قامة في العطاء!

النقب

فاطمة أبو عجمي، ابنة الـ24 ربيعا من رهط:

صحيح أنني واجهت الكثير من الصعوبات والأسئلة بالنسبة لطولي، ولكني دائما كنت أرد على الجميع أن هذا من الله

المشكلة ليست في الطول او القصر بل في شخصية الإنسان، وكيفية دعم الناس له ويحضنونني ويشجعونني حيث يطالبونني بأن استمر في نشاطي مع اطراءات مستمرة.. فأكملت واليوم أنا مرشدة

تستطيع فاطمة أبو عجمي، ابنة الـ24 ربيعا، أن تعطي دروسا في ال حياة لسبل تحدي الصعاب، بالرغم من أنّ طولها 1.20 متر – وبسبب الإيمان الكبير بقدراتها من قبل إدارة المركز الجماهيري، فهي اليوم تدير قاعة الزهراء الرياضية في المدينة.

كل من يتواجد في الفعاليات والنشاطات في المركز الجماهيري رهط، يلاحظ عن كثب حضور هذه الشابة، التي تعمل في المركز الجماهيري في السنوات الـ 6 الأخيرة، في جميع الفعاليات.. فتجدها في ارشاد الشبيبة وذوي الاحتياجات الخاصة، وتجدها ناشطة في تنظيف المدينة، وتجدها أيضا ناشطة في فعاليات شهر رمضان، فهل لا تكل ولا تتعب وحاضرة بشخصيتها القوية.

وفي حديث لمراسل "كل العرب" تؤكد فاطمة، أنّ "قوة شخصيتها هي التي جعلتها تثبت نفسها، وقوة الشخصية هذه تأتي من والديها اللذان دعماها منذ نعومة أظفارها". وتضيف: "حتى الصف الثاني أجريت عدد كبير من العمليات الجراحية بسبب قصر قامتي، وبعدها انهيت الصف الثاني عشر بنجاح، ولكن طولي لم يؤثر على مشاركتي منذ الصف الثامن وحتى انهاء الثانوية في مشاريع للشبيبة".

وتؤكد فاطمة :"صحيح أنني واجهت الكثير من الصعوبات والأسئلة بالنسبة لطولي، ولكني دائما كنت أرد على الجميع أن هذا من الله، والمشكلة ليست في الطول او القصر بل في شخصية الإنسان، وكيفية دعم الناس له ويحضنونني ويشجعونني حيث يطالبونني بأن استمر في نشاطي مع اطراءات مستمرة.. فأكملت واليوم أنا مرشدة".


وحول حلمها قالت: "أحببت لو كنت معلمة رياضة، ولكن ربما سأحققه في المستقبل. حلم آخر أنا أقوم بتحقيقه أن أتعلم السياقة – وبالفعل قمت بكل الإجراءات اللازمة حتى تم السماح لي بتعليم السياقة".

ويزعج فاطمة أبو عجمي قضية الإتاحة حيث تقول: "هناك الكثير من الأماكن العام في مدينة رهط التي تنقصها مشاري الإتاحة لذوي الاحتياجات الخاصة، خاصة لجمهور الأطفال".


أما صالح أبو جعفر، مدير المكتبة العامة، فيتحدث عن فاطمة كأشهر من نار على علم ويضيف: "أعرف فاطمة حين كانت في صف ابني – في الصف الأول – وهي تأخذ دور القائد في الصف، وإذا لم توافق على شيء لا يتم. أعتز بوجودها وحضورها".
ويؤكد عاملون وموظفون في المركز الجماهيري أن فاطمة تحضر للتطوع، بغض النظر عن عملها، في أوقات غير عادية، وبعد الدوام العادي، إيمانا منها بالعطاء لأبناء مجتمعها – كما يؤكد زميلها جابر الطوري.

وهي مستمرة في تحقيق أحلامها.. وفي رسالة لها لذوي الاحتياجات الخاصة، تقول إنّهم يجب أن يبذلوا جهودا من أجل تحويل الحلم إلى حقيقة واقعية، ولا تلتفوا إلى كل من يريد تثبيط همتكم.


كلمات دلالية

عنوان: الناصرة
ص.ب 430 / 16000

هاتف: 046558000

فاكس: 046569887 / 046461812

البريد الإلكتروني: alarab@alarab.com