طقس 20
مسلسلات
اغاني
محلي

المرأة وحقوقها المسلوبة| بقلم: رانيا عامر غضبان

يقال ان المرأة هي نصف المجتمع، فهل أخذت المرأة في مجتمعنا جميع حققها ؟
كلا، هناك اجحاف واضح للمرأة في هذا المجتمع.
كلهم يفتخرون دائماً بأن المرأة والرجل متساويان بالحقوق والواجبات ولكن شتان ما بين اقوالهم والواقع الذي نعيشه.
اذكر بأن الفيلسوف سقراط الحكيم قد قال : "اذا علمت رجل فقد علمت فردًا واحدًا ولكن اذا علمت امرأة فقد علمت مجتمع كامل".
هذا القول صحيح فالمرأة هي عماد البيت واساس المجتمع وهي المربية لشباب وشابات فاذا كانت فاضلة خيرة كانوا خيرون طيبون ،محبون لغيرهم ولمجتمعهم.
مع ان الجميع يعرف مكانت المرأة ولكنهم اغلبيتهم لا يعطونها فالواقع غير القليل القليل من الحقوق.
لا يمكن لمجتمعاً ان يرقى ويرتفع ويزدهر اذا كانت المرأة جاهله مكبلة بالقيود مأكولة الحقوق فهذا المجتمع أشبه بالطائر الذي لا يستطيع ان يطير بدون جناحيه كما قال الشعار جميل صدقي الزهاوي :
"يرفع الشعب فرقانا اناثاً وذكور
وهل الطائر الا لجناحيهِ يطير".
اذا نظرنا لمجتمعنا وجدنا بأنهم لا توجد امرأة واحدة رئيسة مجلس محلي او بلدية بمجتمعنا ثم دعونا نعترف بأن المرأة في مجتمعنا مسلوبة الحقوق حتى اننا في الميراث لا نعطيها الا الشيء البسيط الذي لا يذكر وهنا اتساءل أين رجالنا المتعلمون المنفتحون على الحضرات الاخرى ولماذا يتقبلون هذا الواقع المجحف بحق اخواتهم ولماذا يقبلون ان يستولوا على جميع أملاك ذويهم وان لا يعطوا اخواتهم من هذا الميراث؟
هنا اقول : دعونا نتذكر بأن لنا اخوات وبنات احترامهن يجبرنا ان نوفر لهن الحرية المتساوية مع الحرية التي نعطيها للذكور وان لا نحرم البنت من الحقوق المشروعه لها وان نسويها قولًا وفعلًا بنا اي مع الرجال.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com     


كلمات دلالية
رمضان 2021

عنوان: الناصرة
ص.ب 430 / 16000

هاتف: 046558000

فاكس: 046569887 / 046461812

البريد الإلكتروني: alarab@alarab.com