طقس
مسلسلات
اغاني
محلي

تقرير| 4 آلاف و360 قذيفة أُطلِقت من القطاع باتّجاه إسرائيل خلال العدوان على غزّة

بلغ عدد الصواريخ والقذائف التي أُطلِقت من قطاع غزة خلال 11 يومًا من العدوان 4360، بحسب تقرير نشره الجيش الإسرائيليّ، مشيرًا الى أنّ نحو 3400 منها وصلت إسرائيل.

وذكر الجيش الإسرائيلي في تقريره أنّ معظم القذائف سقطت في مناطق مفتوحة، أو اعترضتها بطاريات القبة الحديدية، بنسبة نجاح تصل إلى 90%، على حدّ زعمه.

قذيفة سقطت على منزل في أشكلون

وبحسب موقع (واينت) فإنّه "ربما يكون هذا أكبر عدد من عمليات إطلاق الصواريخ من أي منطقة معادية لإسرائيل في مثل هذه الفترة القصيرة من الزمن (11 يوما من العدوان على القطاع)".

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا أكثر بأضعاف من عدد "عمليات الإطلاق" من غزة خلال آخر 3 عدوانات إسرائيلية على القطاع، منذ عام 2007.

وذكرت أنّ التقديرات الإسرائيلية تُشير إلى بقاء 10 آلاف صاروخ، لدى كلّ فصائل المقاومة، بما في ذلك المئات من الصواريخ بعيدة المدى.

وزعم الجيش الإسرائيلي أنّه تعرُّض نظام الإنتاج الذاتي لحماس لضربة "قاتلة ومزدوجة، إذ تم القضاء على كبار المسؤولين المتخصصين في إنتاج وتحديث الصواريخ في بداية (العدوان)، وتم تدمير معظم مصانع الإنتاج".

وقالت الصحيفة إنّ "إسرائيل تأمل أن يكون للعملية تأثير إيجابي على حماس في استئناف المفاوضات المقبلة مع إسرائيل؛ للتوصل إلى اتفاق تسوية طويل الأمد"، مشيرة إلى أنّ الجيش، قصد من خلال العدوان، "ردع وليس إسقاط حماس، وبالتالي لم يتمّ استخدام قوة بريّة".

وذكرت أنّ الجيش "أحجم عن تكديس فرق مناورة بالقرب من قطاع غزة، خشيةً من سقوط الصواريخ على الجنود"، كما كان الحال في مرّات سابقة، مشيرة إلى أنّه "كان من الواضح في مرحلة مبكرة في الجيش، أنه لن يتم اللجوء أي قوات برية". ويقدّر الجيش الإسرائيليّ، أن الأمر سيستغرق أسابيعَ أو أشهرا، حتى يتضح حجم الضرر الذي لحق بحماس، إثر العدوان.

وقالت الصحيفة إنّ سبب اختيار الجيش مهاجمة أنفاق حماس خلال العدوان الحالي، دون اللجوء إلى مناورة بريّة؛ "يتعلق برغبة القيادة الجنوبية للضغط على حماس وجعلها تدرك أنها فقدت بعدًا قتاليًا كبيرًا"، موضحة أن "الجيش يعترف بوجود رغبة أكبر في اغتيال شخصيات بارزة في حماس، مثل (قائد هيئة أركان كتائب عز الدين القسام،) محمد الضيف، و(رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في غزة)، يحيى السنوار".

وقالت صحيفة "هآرتس"، إنّ "الجيش الإسرائيلي يعترف بأن الأضرار التي لحِقت بمجموعة صواريخ حماس كانت أقلّ مما كان مخططا له". وذكرت أن الجيش هاجم خلال العدوان 40 في المائة من منصات إطلاق الصواريخ التابعة لحماس، مؤكدة أنه "وجد صعوبة في إصابة مواقع أخرى". وأشارت إلى "نقص المعلومات الاستخباراتيّة الدقيقة"، بحسب التقارير.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
غزة إسرائيل قذيفة
رمضان 2021

عنوان: الناصرة
ص.ب 430 / 16000

هاتف: 046558000

فاكس: 046569887 / 046461812

البريد الإلكتروني: alarab@alarab.com