الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الثلاثاء 28 / مايو 13:01

جَمعيَّةُ إبداع تُنظِّمُ مُسابقَةَ اللُّغة العَربيَّة القُطريَّة الخامِسَة عَشر

كل العرب
نُشر: 10/03/24 08:40,  حُتلن: 13:44

وصل بيان لموقع العرب جاء فيه: نَظَّمت جَمعيَّةُ إبداع لتطوير الثَّقافة والتَّعليم مُسابقة اللُّغة العَربيَّة القُطريَّة الخامِسَة عشر، شاركَ فيهما الآلاف من الطُّلَّاب العَرب، من مختلف مَناطق البلاد، مِن الصُّفوف الثَّانية حتَّى التَّاسعة، يُمثِّلون أَكثرَ من مائة مَدرسة عربيَّة ابتدائِيَّة وإِعداديَّة. واستضافت المسابقة لهذا العام مَدارس: رأس العين - عَرَّابة، الحِكمَة – كفر مندا، الأُفق – كابول، القسطل – النَّاصرة، الابتدائيَّة " ب " – اكسال، المصراراة – عين ماهل، الإِعداديَّة " ج " - الطِّيرة، أَجيال – جت، ابن سينا – كفر قرع والطُّور الإِعداديَّة للبنات – القدس".

وتابع البيان: "قد وصلَ جَمعيَّة ابداع الكثير من التَّعليقات الّتي تؤكّد أهمية المسابقة، وتعكس رضى المدارس المشاركة عن سير الـمُسابقاتِ وتنظيمها، فقد عبَّر الأُستاذ أَمجد دراوشة مُدير المدرسة الابتدائيّة ب - اكسال والمربِّيَة تَماضُر جَوابرة مُركِّزة اللُّغة العربيَّة، عن شُكرهما الكبير وتقديرهما لجمعيَّة إِبداع بقولِهما :" مِن أَفضَلِ المسابقات الَّتي نُشاركُ فيها. وذلك لمحتواها الرَّفيع من ناحية المواد الّتي تقدّمها والمهارات الّتي تطوِّرها، وتنظيمها اللَّائِق والتَّعليمات المفصَّلة الَّتي تُرافقنا منذ بداية التَّسجيل وحتَّى مرحلة ارسال النتائج والتَّكريم ". نحثُّ كافَّة المدارس على المشاركة في مُسابقات إِبداع، لأَنَّها تكشفُ الطُّلَّابَ على موادّ جديدة وتُكسبهم مهاراتٍ متعدِّدة، وتنمِّي لديهم روحَ التَّحدِّي"".

وأَضافَ الأُستاذ وَحيد خاسكية مُدير المدرسة الإعدادية " ج " – الطيرة والأُستاذ ساهر قاسم مُركِّز اللُّغة العَربيَّة قائلين: " دأَبت مَدرستُنا في كُلِّ عام، أَن لا تفوتهُا المشاركة في مُسابقة اللُّغة العَربية الَّتي تنظِّمها جَمعيَّة إِبداع. وذلك إيمانًا مِنها بأنَّ هذه المسابقة من شأْنها أَن تخلقَ أجواءً تنافسيَّة لأُولئك الطُّلاب الَّذين برعوا في اللُّغة العربيَّة، وطرق أَبوابها شغفًا بها وبكنوزها، وتاقت أَنفسُهم للدُّخول في تحديَّات تعزِّز من ملكاتهم، وتشحذُ من هِممهم لمواصلة السَّير للارتواء من مَعين لُغتِنا الَّذي لا يَنضُب. ودعمًا لهذه المسابقة الأَصيلة، بادرت مَدرستُنا هذا العام إلى استضافة المسابقة، ولم نُفاجَأ بمهنيَّة القائمين عليها، ومدى حِرصهم واهتمامِهم بإِجراء هذه المسابقة بأَريحيَّة وانسيابيَّة ونظام، فحقَّ لهم أن يكون أَهلًا لهذا المشروع المميَّز".

وأَشادت مُديرة مدرسة بنات الطور الإِعداديَّة - القدس المعلمة مَنال الفتياني ومُركِّزَة اللُّغة العَربيَّة المعلمة هَنادي صندوقة بدور جمعيَّة إِبداع في توعية طلابنا لأهميَّة الاهتمام بلغتِنا العربيَّة، من خلال المسابقات السَّنويَّة الَّتي تُنظِّمُها. وقدَّمتا شُكرهما لجمعيَّة إِبداع وطواقِمها على حُسن التَّعامل ولَطافة الأُسلوب، وأَكَّدت الإِدارة استعداد المدرسة الدائم لاستضافة مُسابقات إِبداع.

ومن جهتها عَبَّرت المعلمة نوال كناعنة عليمي مُديرة مدرسة ابن سينا الإعداديَّة – كفر قرع ومركِّزة اللُّغة العَربيَّة المعلمة زهور عيد عن سَعادتهما باستضافة مدرسة ابن سينا لمسابقة اللُّغة العربيَّة القطريَّة، وأَضافَتا: "بكلِّ الفخر والاعتزاز استقبلت مدرستُنا المسابقة، حيث قام طاقم اللُّغة العَربية والأُسرة المدرسية باستقبال الأَهالي والطلاب المتميِّزين، المتعطشين للعلم والمعرفة والتَّفوق، وعملوا بطاقات كبيرة وشغف كبير لتقديم الأفضل لطلابنا ليحقِّقوا أَحلامهم ويشبعوا شغفهم. بوركت جمعية ابداع والَّتي تصر على رفع سقف أَحلام أَبنائنا ليرتقوا بعلمهم وينهلوا من ينابيع المعرفة".

وفي تعقيبه على سير المسابقة، قال الأُستاذ إِيهاب عبد الحليم مُدير مدرسة الحِكمة الإعدادية – كفر مندا :" في جوٍّ مُفعمٍ بالمحبة والإخاء، استضافت مدرستُنا مُسابقة اللُغة العَربيَّة القُطريَّة للسَّنة الثَّانية على التَّوالي. فتزيَّنت أروقتها بالطُّلاب المشاركين من داخلِ البلدة وخارجها. وبناءً على تجربتنا في مُشاركة طلَّابنا في مُسابقات إِبداع الثَّلاث في اللُّغتين الإِنجليزيَّة والعَربيَّة وأَيضًا في مَشروع إِبداع المتميِّز في الرِّياضِيَّات؛ فإِنَّني أشجّع كافَّة المدارس على المشاركة في هذه المسابقات والنَّشاطات، لفوائدها الكبيرة للطُّلَّاب، حيث تفتح لهم أَبواب معارف جديدة، تسهم في تميُّزهم وتفوُّقهم".

ومن جهتها، أكَّدت جميعة إِبداع على استمراريَّة نهجها المتمثِّل بتقديم الأَفضل لمدراسنا وطلَّابنا، وعلى توفير المزيد من فرص التعلُّم وفرص المشاركة في نشاطات تسهم في تحسين ملكتهم للُّغة العربية وتحسين مهاراتهم اللغويَّة المتعدِّدة، وقدَّمت شُكرها اللَّامحدود لجميع المدارس المشاركة بمدرائها ومركِّزي ومعلِّمي العربيَّة فيها وطلَّابها وذويهم، وتمنَّت النَّجاح والتَّفوق الدَّائمين للجميع، كما أَثنت على الجهود المميِّزة الَّتي يبذلها طاقم المسابقة في تجهيز المواد الخاصَّة بالمسابقة وفي تنظيم النَّشاطات الهادفة إِلى إِخراجها إِلى النُّور بالحُلَّة الأَمثل، وفي تدقيق اختبارات المسابقة وفرز نتائجها.

واختتم البيان: "ومن الجدير بالذِّكر أَن طواقم الجمعيَّة تدأَبُ هذه الأَيام على تجهيز نتائج مسابقة اللُّغة الإِنجليزية القطريَّة وعلى تجهيز الشهادات والكؤؤس للمشاركين والفائزين من الطلاب والمدارس، وعلى تنظيم مسابقة الرِّياضيَّات القُطرية الثَّالثة والعشرون والَّتي ستُجرى في تاريخ 03.05.2024 تتويجًا لمشروع إِبداع القُطري السَّنوي في الرِّياضيَّات". الى هنا نص البيان

مقالات متعلقة