الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الأربعاء 22 / مايو 23:01

التواء المبيض: كل ما تحتاجين معرفته/ بقلم: د. أيمن سليمان حصادية

د. أيمن سليمان
نُشر: 06/07/22 10:24,  حُتلن: 12:51

التواء المبيض هو حالة تحدث عندما يلتف المبيض حول الأربطة التي تثبته في مكانه. يمكن أن يؤدي هذا الالتواء إلى قطع تدفق الدم إلى المبيض وقناة فالوب.
ممكن أن يسبب التواء المبيض ألمًا شديدًا وأعراضًا أخرى لأن المبيض لا يتلقى كمية كافية من الدم. إذا استمرت الحالة لفترة طويلة دون علاج، فقد يؤدي ذلك إلى موت أنسجة المبيض، وفقدان المبيض، وفي حالات نادرة، العقم.

تزيد الشروط التالية من احتمالية حدوث التواء الملحقات:
1. الحمل
2. استخدام الهرمونات لتحفيز الإباضة (لمشاكل العقم)
3. تضخم المبيض، عادة بسبب أورام أو أكياس غير سرطانية (حميدة) من المرجح أن تسبب الأورام غير السرطانية التواء أكثر من الأورام السرطانية.
يمكن أن تشمل أعراض التواء المبيض: الغثيان, آلام الحوض الشديدة, التقيؤ, حُمى او النزيف غير طبيعي. ومع ذلك، قد يكون تشخيص التواء المبيض أمرًا صعبًا لأن الأعراض تشبه أعراض لحالات الأخرى، بما في ذلك: حصى الكلى, التهاب الزائدة الدودية او التهاب المسالك البولية.
في حالة الاشتباه في حدوث التواء في المبيض، يتم إجراء الجراحة على الفور للتحقق من وجود مبيض ملتوي، وبالتالي تأكيد التشخيص، وإذا كان ملتويًا، لفكه.
يمكن للطبيب إجراء العملية باستخدام تنظير البطن في حالة وجود طاقم طبي متمرس في مثل هذه العمليات. يتضمن تنظير البطن عمل شقوق صغيرة تشبه ثقب المفتاح في البطن. يقوم الطبيب بإدخال العديد من الأدوات الطبية، بما في ذلك كاميرا الفيديو، في البطن والحوض ومحاولة فك المبيض. في حالة وجود كيس على المبيض ويمكن حفظ المبيض، تتم إزالة الكيس. اما إذا انقطعت إمدادات الدم وتبين موت أنسجة المبيض، فمن الضروري إزالة قناتي فالوب والمبيض.
خلال العام المنصرم, أشرفت من خلال عملي في المستشفى الفرنسي كمدير قسم الجراحة النسائية على 3 حالات لنساء الاتي خضعن لعمليات جراحية بسبب التواء في المبيض. تمت العمليات الثلاث باستخدام المنظار ودون الحاجة لفتح البطن.
أكثر الحالات تميزا كانت لامرأة في الاسبوع 16/17 من الحمل التي توجهت إلى المستشفى الفرنسي بعد أن عانت من آلام شديدة في البطن. وبعد إجراء فحص الأولتراساوند، تبيّن وجود كيس بداخل المبيض حجمه يزيد عن 10 سم وكان يلتفّ حول نفسه ثلاث التفافات ما سبّب لها آلاما شديدة. وبعد استكمال الفحوصات تم نقل الحامل إلى غرفة العمليات، وهناك أجريتُ لها عملية جراحية بواسطة المنظار بدون فتح البطن، وتم استئصال الكيس دون الحاجة لاستئصال المبيض او قناة فالوب (المواسير) بسبب التشخيص السريع والتدخل الجراحي في الوقت المناسب. بعون الله وضعت هذه المرأة مولودها قبل أيام عديدة بعد ان أكملت اشهر الحمل التسعة بدون أي مضاعفات لها او للمولود الجديد.
آمل أن تكون النساء بعد قراءة هذا المقال أكثر وعيًا بالحالة المضاعفات المحتملة وخيارات العلاج مع تمنياتي للجميع بالصحة والعافية وكل عام والجميع بخير.

مقالات متعلقة