الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الأحد 23 / يونيو 15:01

جَمعيَّة إبداع تُنظِّمُ مُسابقَة الرِّياضيَّات القُطريَّة الثَّالثَة وَالعشرين

كل العرب
نُشر: 05/05/24 06:08,  حُتلن: 08:09

وصل بيان لموقع العرب جاء فيه: "نَظَّمت جَمعيَّةُ إبداع لتطوير الثَّقافة والتَّعليم - واستمرارًا لمسيرتها الممتدَّة على مدى عقود - مُسابقة الرِّياضِيَّات القُطريَّة الثَّالثَة والعشرين. شاركَت فيها أَعداد كبيرة من الطُّلَّاب يُمثِّلون مدارس عربيَّة ابتدائِيَّة وإِعداديَّة. من الصُّفوف ثاني – تاسع من مختلف مَناطق البلاد. وقد استضافت الـمسابقة لهذا العام – مشكورة - مَدارس: الطُّور الإِعداديَّة للبنات – القدس، الرَّشيديَّة – قلنسوة، الإعداديَّة الشَّاملة – عبلين، القسطل – النَّاصرة، الإِخاء – رهط، المتنبي – كفر مندا والنَّهضة الإِعداديَّة – كفرقرع. 

وتابع البيان: "وعقب إجراء المسابقة، وصلَ جَمعيَّة ابداع الكثير من التَّعليقات الدَّاعمة والَّتي تُعبِّر عن رضى المدارس المشاركة عن سير الـمُسابقة وتنظيمها ومضمون اختباراتها، وفي هذا الصَّدد قالت المعلِّمَة سَماهر خطيب مُركِّزة الرِّياضِيَّات في المدرسَة الإِعداديَّة الشَّاملة – عبلين: " هذه تجربتُنا الأُولى في مشروع إِبداع في الرِّياضِيَّات. شاركنا في المشروع السَّنوي بنشاطاتِه الثَّلاث، احسبْها صَح، الاختبار المحوسب ومسابقة الرِّياضيَّات الَّتي استَضَفناها في مدرستنا. التَّجربة كانت شائِقَة جدًّا ومُمتعة وفيها تحدٍّ مناسب للطُّلاب وتحفيز على التَّفكير الإبداعي. وقد بَدأَ طُلَّابنا في المشروع من بداية العام الدِّراسي فحلُّوا مُسابقة "احسبها صَح"، وفي الفصل الثَّاني تقدَّموا للاختبار المحوسب، وكانت المشاركة في الاختبار التَّحريري تتويجًا جميلًا لكلِّ المشروع السَّنويّ، ونوصي كُلَّ المدارس بالانضِمام لمشروع إِبداع المميَّز في الرِّياضِيَّات"".

واستمر البيان: "أَمَّا الأُستاذ أَديب خلايلة مُدير مَدرسة الحلَّان الإعداديَّة – سخنين والمعلِّمة وداد زبيدات مُركِّزة الرِّياضِيَّات، فأَشادا بحُسنِ التَّنظيم ومتعة الأَجواء وأَضافا: "هذه المشاركة كانت الأُولى لمدرستنا في مُسابقة إِبداع في الرِّياضِيَّات. رافقنا طُلَّابنا المشاركين، خَرج طلَّابُنا راضين من أَدائِهم في المسابقة. نُخطِّطُ في العام المقبل بإِذن الله المشاركة بأَعداد كبيرة لننافس على المستويين الفردي والجماعي. ويسرُّنا استضافة المسابقة القادمة في مدرستنا إن شاء الله"". 

وقال البيان: "وشكرت مُركِّزات الرِّياضيَّات - المعلمات سوزان برقاوي (مدرسة المولويَّة – القدس) ، أورسيلا نخلة (مَدرسة المسيح الإنجيليَّة – النَّاصرة)، ومناهل أَبو فريح (مدرسة الإِخاء – رهط) – جمعيَّة إِبداع على حُسن التَّنظيم. وأَضَفْنَ: "تمّت المسابقة بنجاح، وفهمنا من طلَّابنا أَنَّ الأَسئِلة الَّتي تضَمَّنتها اختبارات المسابقة التَّحريريَّة كانت بروح موادِّ التَّركيز التَّي أَرسلتها لنا الجَمعيَّة؛ ولذا خرج طلَّابُنا بانطباعاتٍ رائعة، ونرجو لجميع الطُّلَّاب النَّجاح والتَّوفيق والحصول على نتائج تُثلج الصَّدور، ونحن مُستمرُّون بالمشاركة في مُسابقات إِبداع الثَّلاث الهادفة في الإِنجليزيَّة والرِّياضِيَّات والعربيَّة"".

واختتم البيان: "بدورها، جمعيَّة إبداع قدَّمت شُكرها لجميع المدارس المشاركة والمستضيفة، ورحَّبت بالمدارس المشاركة حديثا هذه السَّنة. وأَشادت بالتَّعاون المثمر بين المدارس والأَهالي في ومُرافقة أَبنائِهم وإِرشادهم للاستعداد للمسابقة. يُشار أَيضًا أنَّه تمَّ هذا العام ارسال إِهداءات من كتب التَّدرب " فكِّر واحْسب " لمعظم المدارس العربيَّة الابتدائيَّة والإعداديَّة، كما زاد بشكل كبير عدد المدارس الجديدة الَّتي تنضمُّ لمشروع إبداع القطري، تأكيدًا لنجاح المشروع وتحفيزًا للقائمين عليه للسير قُدمًا في تطويره وإخراجه بحلَّة أفضل في كل عام. وسيتمُّ قريبا – بإذن الله - حوسبة كافة كتب التَّدريب ورفعها على منظومة التَّدريب الَّتي طوَّرتها الجمعيَّة حديثًا". الى هنا نص البيان

مقالات متعلقة