الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الثلاثاء 21 / مايو 19:02

"التوحّد في سياقات الحياة": يوم دراسيّ هادف تحتضنه قاعة المؤتمرات في كلّية سخنين الأكاديميّة

كل العرب
نُشر: 15/05/24 13:01,  حُتلن: 16:41

نظّم هذا اليوم وأشرف على محاضراته وفقراته قسم التّربية الخاصّة في الكلّية برئاسة الدكتورة مها ارسلان

وصل بيان لموقع العرب جاء فيه: " احتضنت قاعة المؤتمرات الكبرى في كلية سخنين الأكاديمية، أخيرًا، يومًا دراسيًا هامًا، نظّمه قسم التّربية الخاصّة في الكلّية تحت عنوان "التوحّد في سياقات الحياة" بإشراف رئيسة القسم الدكتورة مها ارسلان. وحضر اليوم الدراسي إلى جانب طلاب اللقب الأول وطلاب الاستكمال، عدد من محاضري الكلية، معلمين ومرشدين من مراكز الدعم اللوائي والمنطقي في الشمال".

وتابع البيان: "افتتح اليوم الدراسي بكلمات ترحيبية، قدّمها كل من بروفيسور فادية ناصر أبو الهيجاء - عميدة الكلية، وبروفيسور ياسر عواد - نائب رئيس الكلية للتخطيط الاستراتيجي والعلاقات الدولية، والدكتورة مها ارسلان رئيسة قسم التربية الخاصة. وتخلل هذا اليوم محاضرات شيقة وملهمة سلطت الضوء على سياقات ومواضيع متعلقة بطيف التوحّد، منها محاضرة قدّمتها الدكتورة نغم برانسي بعنوان "التحديات الوالدية كفرصة للتطور والنمو"، ومحاضرة للدكتور يزيد غنايم بموضوع "اللعب كنافذة لعالم طيف التوحد"، بالإضافة إلى محاضرة للسيدة ميرنا بطحيش، مركزة برنامج "عمالة متساوية للأفراد من ذوي المحدودية في الوسط العربي" حول دمج الأفراد المُشخّصين بطيف التوحد في سوق العمل".

واضاف البيان: "وكان اللافت في هذا اليوم الدراسي مشاركة الأفراد المشخّصين على طيف التوحد وعائلاتهم ومساهمتهم المؤثرة والمثرية جدا، بحيث برزت في برنامج اليوم مداخلة السيّدة مريم خلايلة أيوب، والتي شاركت من خلالها الحضور بتجربتها الخاصة كأم لشاب مشخص على طيف التوحد، وتطرقت الى التحدّيات التي تواجهها عائلات الافراد المشخصين على طيف التوحد". 

وجاء في البيان: "مدرسة سمارت عرابة لطلاب طيف التوحد شاركت بفعاليات هذا اليوم من خلال عرض مؤثر ومميز للطلاب الذين قدّموا أمام الحضور أعمال وأشغال يدويّة من ابداعهم، فقرة عزف، وفقرة حوار وحديث عن التحديات التي تواجههم بسبب التوحد، مشددين على الدعم والمرافقة من قبل إدارة المدرسة وطواقمها وأهميتها في التعامل والتغلب على التحديات".

واستمر البيان: "من جانبها، قدّمت السيّدة ميناس صح مداخلة الى جانب متطوعين من جمعية كرمبو عرابة، بحيث تحدثوا عن دور الجمعية في دعم ودمج الافراد المشخصين على طيف التوحد في مجتمعهم".

واختتم البيان: "وكان ختام اليوم الدراسيّ مع الدكتورة مها أرسلان، رئيسة قسم التّربية الخاصّة، التي لخّصت فعاليات اليوم الدراسي بكلمة مقتضبة، واستمعت لآراء الحضور بالمواضيع التي تمّ تسليط الضوء عليها، وأخيرا قدّمت شكرها لجميع المحاضرين والمشاركين والحضور على مساهمتهم وتواجدهم في هذا اليوم". الى هنا نص البيان

مقالات متعلقة